النحات الفطري حامد ماضي الهلالي نحات سومري في زمن اخر

  • الخميس 24-11-2011 11:19 مساء
  • القراءات: 625
  • الخميس 24-11-2011 11:19 مساء

    بوابة ذي قار / خاص : علاء كولي
    حامد ماضي الهلالي ذلك النحات السومري الذي ولد في مدينة الشطرة  1927 لأسرة لاتعرف في حياتها سوى ذلك الاستمرار اليومي البسيط  في الحياة لايعرفون ربما غير تلك الحياة ولم يفقهو عمق الحياة المتنوعة لكن البعض يقول ان الهلالي يجب ان تكون ولادته منذ بداية العصر السومري  او قد تكون ولادته في تلك المدن السومرية كمدينة اور او اوما او اريدو او لكش وغيرها من تلك المدن الشاخصة على مدى التاريخ
    لقد بدأ الهلالي حياته وهو يراقب شيخا طاعنا في السن يراقبه كيف كان يلامس الحصى حامد ذلك الفتى الذي بات ذلك المشهد هو شغله الدائم كان يراقب كيف يصقل الحصى وهو يعيد ترتيبها لشكل اخر
    حامد ماضي الذي لم يكمل دراسته الابتدائية التحق في الخدمة العسكرية عام 1946 ثم اكمل هذه الدراسة خلال خدمته العسكرية نظرا لشغفه الكبير بالتحصيل العلمي  وهكذا حصل على شهادة الدراسة الابتدائية في عام 1954
    احيل الى التقاعد في عام 1957 فتفرغ  للممارسة  هوايته بالنحت بعد ان لقي كثير من التشجيع من بعض معارفه واصدقائه
    الهلالي كما يذكر هو في اخر لقاء معه في جريدة القبس الكويتية  1990 "غالبا ما انحت ذاكرتي ولا استعين عادة بأية صورة او مخطط  ويضيف الهلالي في لقاءه الاخير كنت اهدي اغلب المنحوتات لأصدقائي حتى تعرفت على مدرس تربية فنية خريج فرع النحت في معهد الفنون الجميلة واقترح علي الذهاب لوزارة الثقافة والاعلام .وعندما ذهبت لوزارة الثقافة وسلمتهم اعز منحوتاتي وهي ما يقارب (27) تمثالا لكن بالنتيجة قد فقدت جميعها.
    معارض اقامها الهلالي
    اقام الهلالي اول معارضه في العام 1976 على الرغم من انه قد بدأ النحت قبل ذلك الوقت بأربعين عام وبعد ذلك اتيحت له الفرصة في معرض الفن العراقي الاول عام 1982  والثاني عام 1983 وكذلك مشاركة منحوتاته في معرض الفن العراق في لندن وقد اثارت منحوتاته اعجاب الكثيرين في الدقة المتناهية  في تقليد الفن السومري والغريب فيها اكثر هو استخدامه لأدوات وطرق بدائية جدا في النحت لايتجاوز النقارة الحديدية والمبرد في الوقت الذي يستخدم الحصى الصلدة كمادة اولية لتماثيله المعبرة .
    في ذاكرة ابناء جليه
    وممن عرف حامد ماضي من الشخصيات  المعروفة  في مدينة الشطرة الشاعر والباحث في الفلكلور والتراث الشعبي حسين الهلالي وفي حديثه عن حامد ماضي فقد قال حامد ماضي لم يكن على دراية تامة عن تاريخ او حضارة السومرية بصورة كاملة لكن من خلال تلك جلساته بيننا  والحديث عن السومريين لكنه ادرك معرفته بهم من خلال منحوتاته التي بدا ينحتها على الطريقة السومرية ومحاكاة للفنان السومري القديم ويضيف حسين الهلالي رغم ان حامد ماضي لم يكن ربما بالمستوى الذي وصل اليه الفنان الفطري منعم فرات (ناحت من بغداد) لكن حامد تميز بشغفه للسومريين
    وفي السياق ذاته يقول كامل الغزي احد اصدقاء النحات حامد لأجل ان لاننسى هذه الفنان المبدع الذي امتاز بعفويته وفطريه اعماله التي كانت بنتيجتها بعد معاناة ممزوجة بحكايات تغلفها طقوس سحرية كثيرا ما اراد الافصاح عنها مرارا انها اكيد حالات الهوس الابداعي ويضيف الغزي  لقد امتاز هذا الفنان بصدقه في التعامل مع مادته الاساسية التي خلق منها شخوصه وهي الحجر الصلد المؤذي بصلابته والذي كان يستعيده من اماكن خاصة يجهلها الاخرين
    وفي سياق اخر يركى الكثير من ابناء مدينته ان هذا الرجل بعفويته كان طفرة في تاريخ المدينة رجل اعاد اليها الروح السومرية ويقول البعض انه عندما تقف امام اعماله كأن الزمن يعود بنا لتاريخ اخر يعود لأذهاننا الفنان السومري الذي يصنع تماثيله بدون تكلف  الهلالي والذي امتاز بهذا الفن وابدع فيه
    ويرى اخرون ان يجب ان يخلد هذا الفنان الفطري السومري من خلال اعماله والمنحوتات التي تركها والتي تزيد على المئات وعليها ان ترى النور مرة اخرى يجب ان يكون لها متحف خاص فالهلالي جدير بذلك بأن يكون له متحف لأعماله التي نحتها طيلة اكثر من اربعين عام وهي الان قابعة في الماضي وكأن المدينة تحاول ان تضعها في زاوية ضيقة ولنسيان اخر كأمثاله من المبدعين الذي سبقوه واثروا بأعمالهم البسيطة التي اصبحت عظيمة بمحتواها وقيمتها التاريخية على مر الاجيال



    التعليق السريع
    كاتب المشاركة :
    العنوان :
    النص : *


    » اراء وافكار


    نحن بين علي والدنيـــا
    ظاهر صالح الخرسان


    لماذا رشح الجلبي لمنصب النائب الأول لرئيس البرلمان؟
    د.عبدالخالق حسين


    من سيفكْ طلاسم خِلافات التًحالف الوطني؟!…….
    أثير الشرع


    الرقصة الأخيرة: رقصة الموت السياسي لنوري المالكي!
    د. كاظم حبيب


    حرب العراق.. ودولة الخلافة وحلفاؤها
    وفيق السامرائي


    دعوة للبكاء على مسرحية الجلسة الاولى للبرلمان
    حسين باجي الغزي


    وطني ..أنت أبي و أمي .!!
    صادق الصافي


    مجلس لم يجلس
    هادي جلو مرعي


    مساحيق وادوات تنظيف....سياسية
    الدكتور يوسف السعيدي


    ألما يسوقه مرضعه سوق أمريكا لا ينفعه!
    كريم السيد

    » facebook

    © 2013 جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة بوابة ذي قار
    كل ما يرد في اقسام المقالات وهموم الناس والتعليقات لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات القانونية
                                                                                           نيمار يتعافى سريعا.. ويقطع إجازته في البرازيل       سواريز ينتظر مفاجأة سعيدة من المحكمة الرياضية       روزبرج أول المنطلقين في سباق المجر..والنيران تعطل هاميلتون       دروس تعلمها مورينيو في مدريد وطبقها في تشيلسي       رئيس لاتسيو: لم نخسر مارادونا !!       الأولمبي المغربي يواجه مصر ودياً في سبتمبر       تركيا ترفع حظر الرحلات الى اسرائيل       الافراج عن رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض       دولة القانون: المالكي أرسل مذكرة لرئيس الجمهورية طالب فيها تكليف مرشح الائتلاف بتشكيل الحكومة       المالكي يصل الى السليمانية لزيارة الطالباني