الانتخابات التمهيدية للتيار الصدري: صراع بين مرشحين لاتعرفهم إلا مناطقهم

  • الثلاثاء 05-06-2012 10:40 صباحا
  • القراءات: 1499
  • الثلاثاء 05-06-2012 10:40 صباحا

    بوابة ذي قار / وكالات
    من المرجح أن يبدا التيار الصدري، يوم الجمعة المقبل، انتخاباته التمهيدية لتسمية مرشحيه لمجلس المحافظات والمجالس المحلية في الاقضية والنواحي  في جميع مناطق العراق بمشاركة الاف من المرشحين الموالين للصدر،

    فيما رفض زعيم التيار السيد مقتدى الصدر مشاركة عناصر جيش المهدي ورجال الدين في الترشح للانتخابات، بينما سيعقد الشيخ صلاح العبيدي المتحدث باسم الصدر، اليوم الثلاثاء، مؤتمرا صحفيا في البصرة للاعلان عن تفاصيل هذه الانتخابات.

    وقال عضو كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري امير الكناني في حديث لـ"المدى" ان "اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات التمهيدية (الاولية) للمجالس المحلية والمكلفة من قبل السيد مقتدى الصدر قسم البلاد الى اربع دوائر انتخابية" جنوبية، وسط، وبغداد، وشمالية" لضمان مشاركة اكبر عدد من اتباع التيار والراغبين بالمشاركة".
    وكان تيار الصدر قد اعلن في وقت سابق ان زعيمه قد وجه  بتشكيل لجنة عليا للإشراف على الانتخابات المزمع اجراؤها نهاية الاسبوع الحالي ووفق جدول زمني يبدأ بمرحلة استقبال طلبات المتقدمين لخوض الانتخابات التمهيدية اعتباراً من 1 ايار الماضي ولغاية العشرين منه عبر لجان تشكل لهذا الغرض في كل المحافظات على أن تستتبعها فترة مطابقة تلك الطلبات مع الشروط الواجب توفرها في المتقدم.
    وبين الكناني ان "يوم الجمعة المقبل المصادف 8 حزيران ستنطلق الانتخابات التمهيدية للتيار الصدري في محافظات البصرة، ميسان، ذي قار" وبعدها تجرى في  محافظات "الديوانية، السماوة، واسط" في 15 حزيران ومن ثم تقام في محافظات "النجف الأشرف، كربلاء المقدسة، بابل" في 22حزيران، لتختتم في محافظات "بغداد، ديالى، صلاح الدين، كركوك، نينوى" في 29 حزيران".
    وبشان صحة الانباء التي تحدثت عن بلوغ عدد المرشحين الى نحو ثلاثة الاف ، قال الكناني "لا املك احصائية دقيقة عن عدد المرشحين لكن هذا العدد بامكانه ان يزيد او ينقص وفق اللجنة المشرفة "، لكنه اكد انه يمتلك احصائية عن عدد المرشحين في قاطع الرصافة ببغداد والبالغ عددهم (800) مرشح"، وبين ان "اللجنة قد اغلقت باب الترشيح في 20 ايار الماضي".
    واوضح الكناني ان "شروط الترشح التي وضعتها اللجنة المشرفة على هذه الانتخابات هي نفسها الشروط العامة المعتمدة من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مع بعض الإضافات الخاصة بالتيار ومنها ان لا يقل التحصيل الدراسي للمرشح لعضوية مجلس المحافظة عن شهادة البكالوريوس ، والمرشح لمجالس الاقضية والنواحي عن شهادة الإعدادية  ، و ان لا يقل عمره عن (30) سنة مع تاريخ مشرف وسيرة جيدة ، وعدم مشاركته في أي جريمة ، وأن يكون من الشخصيات النزيهة ، وان لا يكون من اصحاب الزي الروحاني "يرتدي العمامة"، وان لا ينتمي الى مشروع الممهدون" وهو الاسم الذي يعرف به ما تبقى من جيش المهدي.
    ولفت إلى إن "باب الترشيح كان مفتوحا أمام جميع أبناء المحافظة بغض النظر عن توجههم الديني أو العرقي أو المذهبي".
    واوضح إن "فكرة الانتخابات التمهيدية التي يتبناها التيار الصدري متمثلا بكتلة الأحرار، لم تكن التجربة الأولى له ، وإنما سبق أن اعتمدت في انتخابات مجلس النواب السابق وقد أفرزت حينها المرشحين الذين حصدوا أعلى الأصوات لشغل مقاعد كتلة الأحرار ضمن التحالف الوطني".
    وأشار إلى إن "التيار يسعى إلى بلورة وانضاج فكرة الانتخابات التمهيدية من خلال اعتماد سجل الناخبين بهدف إعطاء تصور عام عن مدى فعالية هذه الفكرة ومشاركة الجماهير فيها وكذلك سيتم الاعتماد على البصمة الالكترونية في يوم الانتخاب بهدف السيطرة على العملية الانتخابية" .
    من جهته رفض زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر مشاركة قيادات وعناصر جيش المهدي في الترشح لهذه الانتخابات "وقال في رده على سؤال من مجموعة من أنصاره عن وضعه ضوابط تمنع ترشيح أي فرد من افراد الجيش المذكور في الانتخابات المحلية والنيابية "نعم ولنا على ذلك بعض النقاط هي: لست أحبذ زج المجاهدين في سوح السياسة واغلبهم لا يمتلكون خبرة سياسية واغلبهم لا يمتلكون خبرة ادارية وان هذا [الجيش] هو عنوان عقائدي ويجب ان يبقى كذلك ودخولهم معناه أننا اردنا من الجهاد ضد الكفار والمحتلين الوصول الى هدف سياسي وهذا يضيع من الهدف الحقيقي".
    وتابع "ان بعض اعضاء جيش المهدي ليس لهم حصانة قانونية ، وانهم اعلى وأجل من ان يكونوا في هذا السلك ، اكثرهم يتكلم ضد من وصل الى سدة الحكومة وانهم مقصرون مع شعبهم فانا اخشى على مكانتهم وان يكونوا مقصرين ايضا".
    وفي السياق ذاته، يعقد الشيخ صلاح العبيدي المتحدث باسم التيار الصدري اليوم الثلاثاء مؤتمرا صحفيا في البصرة يوضح من خلاله آلية اجراء الانتخابات وعدد المرشحين.
    وقال عضو اللجنة المشرفة على الانتخابات التمهيدية محمد الكعبي في تصريح خاص لــ"المدى"، ان "العبيدي سيعلن خلال المؤتمر الصحفي عن تفاصيل هذه الانتخابات واليات إجراءها فضلا عن عدد المرشحين وعن اعداد الاسماء الذي تم استبعادهم لعدم توفر الشروط فيهم". من جهته اكد مصدر مسؤول في التيار الصدري رفض الكشف عن اسمه في تصريح خاص لــ"المدى" ان اغلب الشخصيات المرشحة في الانتخابات من المثقفين ومن اتباع الخط الصدري حصرا"، وبين ان "اغلب المرشحين هم شخصيات غير مشهورة وغير متداولة في الساحة السياسية او الاعلامية وانهم من عامة الناس ولا تتعدى شهرتهم حدود مناطقهم التي يسكنون فيها".
    وكانت اللجنة الانتخابية قالت في بيان لها اصدرته في وقت سابق وتسلمت الـ"مدى" نسخة منه "انها ستعتمد أعلى مواصفات الشفافية والدقة في مطابقة المعايير الدولية والمحلية للعملية الانتخابية وبالتعاون مع المفوضية العليا لشؤون الانتخابات وبمشاركة منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية والتي ستدعى لمراقبة العملية الانتخابية".
    وتابعت ان "الانتخابات ستجرى بحضور عن مراقبين عن الكيانات السياسية والمرشحين أنفسهم مع اعتماد وسائل تقنية حديثة ستسخدم من قبل اللجنة المشرفة"، وقالت ان "ذلك ياتي حرصاً على أن تكون نتائج تلك الانتخابات افرازاً حقيقياً لخيارات الشعب والتي ستكون خيارات الخط الصدري الذي سيتبنى الفائزين في تلك الانتخابات ويقدمهم كمرشحين عنه لخوض الانتخابات الرسمية مطلع العام القادم".
    ومع اقتراب موعد الانتخابات التمهيدية توقف التيار الصدري من مساع لحث الناس على المشاركة في هذا الاقتراع من خلال اللافتات الكبيرة التي انتشرت على الطرق الرئيس  وتدعو هذه اللافتات المواطنين الى المشاركة من اجل ضمان صوتهم وحقوقهم.
    وقد بدأت مطلع الاسبوع الحالي في محافظة البصرة الحملة الدعائية للمرشحين وفق الشروط التي نصت عليها لجنة الانتخابات والتي اكدت على "منح المرشح فترة اسبوع واحد قبل اجراء الانتخابات للترويج الإعلامي عن أنفسهم ووفق الضوابط القانوينة والمعايير المتبعة في الانتخابات الرسمية لمفوضية الانتخابات العراقية ".
    وقال مواطنون في البصرة انه لا توجد هناك أي ملصقات دعائية للمرشحين تلفت الانتباه ، وانهم اكتفوا بتوزيع كارتات شخصية "صغيرة الحجم" تحمل اسم المرشح وصورته".
    وتباينت اراء المواطنين بشأن هذه الانتخابات بين مؤيد ومعارض ومتحفظ ويقول المواطن "ابو مقتدى" من اهالي مدينة الصدر في بغداد انه سيشارك هو وعائلته بأكملها في هذه الانتخابات تلبية لدعوة زعيمهم السيد مقتدى الصدر"، واضاف "نحن نسير وفق ما يأمرنا به السيد القائد وانه يعرف بمصالحنا ويريد الخير لنا ، لذا من واجبنا الشرعي المشاركة في هذه الانتخابات".
    وأيد العشرات من اتباع التيار الصدر المجتمعين امام صورة كبيرة لرجل الدين الشيعي "السيد الشهيد محمد صادق الصدر" رأي المواطن ابو مقتدى. فيما رفض اشخاص من انصار زعيم التيار الصدري التعليق على مشاركتهم في الانتخابات واكتفوا بالقول "انها لن تأتي بجديد".

    استبعاد مرشح
    قامت اللجنه التحضيريه للانتخابات التمهيديه لكتله الاحرار باستبعاد المرشح لمجلس محافظه ذي قار(علي نعمه جمعه) وقبل يومين من بدء الانتخابات التمهيديه وبحجج واهيه وغير منطقيه علما بانه قد تم التاكد من المرشح من قبل اللجنه ونزول اسمه في قوائم المرشحين وبتسلسل 55 وبذلك نستنتج ان اللجنه تعمل باوامر غيرها

    الكاتب: مراد(زائر) بتاريخ: الخميس 07-06-2012 03:58 مساء

    استفسار
    السلام عليكم متى تظهر النتائج لانتخابات مجالس المحافظات  لكون الاقاويل بدات تزداد وهناك شائعات ان الاسماء قد حذفت واستبدلت باخرى نرجو الاعلان وقطع الالسن المتقولة

    الكاتب: zmzm201072@yahoo.com(زائر) بتاريخ: الأربعاء 26-09-2012 02:39 مساء
    التعليق السريع
    كاتب المشاركة :
    العنوان :
    النص : *


    » اراء وافكار


    متعب ملك السعودية القادم
    هادي جلو مرعي


    السيبندي وولاء السلطان
    بقلم اكرم التميمي


    مقتدى الصدر .خارج عن المألوف ..سرايا السلام أنموذجاً ح1
    ظــاهر صـــالح الخرســــان


    السلطه الابديه...والحاكم اليعربي
    الدكتور يوسف السعيدي


    شروكية بلارثاء وثكلى تحلم بعودة الابن القتيل سبايكر ...جريمة العصر
    الشيخ صادق الحسناوي


    شمس في منتصف الليل
    بقلم / عباس الصالحي


    أين انتم من دموع الأمهات ؟؟؟ ..
    حميدة ألسعيدي


    حينَ يصبحُ الموتَ منهَجاً.. د ا ع ش انموذجاً …
    بقلم أحمد ساجت شريف


    المرأة : بنائية المجتمع - طفولة ترضع مستقبلها من خلال التربية
    هدى عبد الرحمن الجاسم


    لماذا حكومة شراكة وطنيه
    بقلم اكرم التميمي

    » facebook

    © 2013 جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة بوابة ذي قار
    كل ما يرد في اقسام المقالات وهموم الناس والتعليقات لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات القانونية
                                                                                           دولة القانون: التحالف الوطني قادر على تشكيل الحكومة دون الرجوع للكتل الأخرى       مجلس النواب يرفع جلسته الى السبت المقبل لمناقشة قضية قاعدة سبايكر       لجنة الصحة بذي قار تكشف عن سوء الأغذية المقدمة للمرضى في مستشفى الحسين       محافظ ذي قار: سوء التخطيط وتلكؤ المشاريع الوزارية وراء تراجع الخدمات       ي قار تعزو انقطاع الكهرباء عن مناطق شمالي الناصرية لاعمال الصيانة وانخفاض انتاج الطاقة       العبادي يعرب عن ثقته بتشكيل الحكومة خلال المدة الدستورية       التضامن تطالب بمنح ذي قار تمثيلاً وزارياً في الحكومة المقبلة       مقتدى الصدر يدعو السعودية إلى الانفتاح على الشيعة       اعتقال معاون طبيب بتهمة المتاجرة بالحبوب المخدرة في قضاء الشطرة       البرلمان يحيل "منع التصرفات العقارية" في المناطق الساخنة الى لجنة مشتركة